28‏/01‏/2011

هل القفل المغلق .. سيُفتحْ ؟

كنا بالأمس تونسيين ..
واليوم مصريون ..
وغدًا بإذن الله .. شعوبٌ محررةٌ بفكرها وعقلها ومعاملاتها !
مرة بعد المرة .. نجد أن شعبًا من هنا وهناك ينتفض ويغضب .. ويحاول أن يغير ..
فهلْ سيتغير حالنآ ؟ !
هل الدكتاتوريين سيُفْنُونَ عن الجود ؟
هل آمالنا ستتحقق ؟
هل القفل المغلق منذ عقود على كذب وخداع حكّآمنآ ورؤسائنآ وزيف حقيقتهم .. سيُفتَحْ ؟

هلْ وهلْ وهلْ

؟!؟
أسئلة لن يجيب عليها .. إلا المخفيُّ بين ثنايا القدر الغريب !
وأملنا
بالله .. أكبر من قبلْ :)

21‏/01‏/2011

أصراعُ الطبقآتِ عآدْ ؟

أصراعُ الطبقآتِ عآدْ ؟

صرآعُ الطبقات كان منذ الأزلْ .. هذا ما تعلمته خلال قراءتي للتاريخ وطبقات المجتمعات .. من الماركسية والرأسمالية ..
وما استنتجته التالي .. :
كانت البداية في العرآق .. سنة وشيعة إلى آفاق واسعة من البغض والكراهية والحقد والقتال ..
ثم باكستان ومحيطها من طاجاكستان وأوزباكستان وو ..
ثم الثعبان الصهويني الأميريكي لم يترك فلسطين بحالها ، ولم يدع المحبة والسلام بين أهلها ، فكان الاقتتال الداخلي في فلسطين ..
ثم شمال وجنوب السودان .. الدولة الفقيرة المتراجعة والغير متقدمة ،، راح بها الطمع وبأهلها ،، وخرب الشيطان بينها ..
لكن العجيب .. أن كل ماذكرته .. لم يخرج أحد بصوت الحق ولم ينتفض ..
بطرفة عين .. وبتعجب واستغراب .. نجد أن تونس "المثلث المقلوب الصغير " انتفض .. في وقت لم يستطع فيه الشريف التكلم في أي من دولة ذكرتها !
أهذا ما نسميه بانقلاب الموازين ؟ ؟
إذا كان هو ..
فلننتظر العجائب من الباقي .. الذين أخذوا يتأسون بعمليات " الانتحار " التي لو فكرنا قليلًا لوجدنا آلاف الطرق للانتفاضة .. بطرق شرعية ..

كل التحية للعراق .. وباكستان .. وفلسطين .. وتونس ..
إن عَقُلَتْ شعوبُكمـ
!


صالون نون الأدبي

هذا كان حوار الجلسة الراقية التي شاركت فيها كضيفة في صالون نون الأدبي للمرة الثانية . كان لقاء ممتعًا ومثمرًا وتناولنا فيه عددًا من المح...